U3F1ZWV6ZTQxODAxNjkyOTI3NjFfRnJlZTI2MzcyMTIyNTI0NzI=

قائمة المنقولات الزوجية (كانت تكتب للسيدات اليهوديات عندما تتزوج رجل مسلم)

لاعتقادهم ان قائمه المنقولات هي السبب في عدم زواج المسلم مره اخري ومنع التعدد في الاسلام الذي كان للمسلم حلال.

بعد فحص وبحث وتمحيص عن موضوع القائمة في الجوازات المصريه ، وايه اصلها ومتي ظهرت ، خصوصا ان الزواج الإسلامي لا فيه لا قايمة ولا شروط  ،
وان القاعدة الأصليه هي (  إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه؛ إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض، وفساد كبير  ).

طيب امال القائمة ظهرت أمته وإزاي ؟

واشمعني مصر بس يعني اللي فيها حوار القايمة ده ، دون عن بقية بلاد ربنا .

الصورة المرفقة ، دي صورة لأقدم قايمة زواج اتعملت في مصر ، عام 1160 ميلاديه .
يعني من حوالي 850 سنه تقريبا .
القائمة دي محفوظة في دار الجنيزة القاهريية ، وهي دار تابعه للمعبد اليهودي في القاهرة ، اللي في شارع طلعت حرب ( ابحث عنها في جوجل ) في كمان كام كتاب حلوين علي النت بيتكلموا عن الوثائق دي ،
المهم بيقولك يهود مصر يا زعيم ، كان عادي بيجوزوا بناتهم لمسلمين مصريين ، والمسلمين المصريين كانوا بيتجوزوهم لانهم أهل كتاب وكمان لان بناتهم حلوين حبتين .
المهم اغلب الجوازات دي مكانتش بتعمر،لأن المصريين وقتها كان منتشر بينهم ثقافة التعدد ، وده مش عاجب اليهود ، اللي يتجوز بنتنا ما يتجوزش غيرها ، واللي كان بيحصل ان المصري يتجوز اليهوديه وبعدها بشهرين تلاته يروح  يتجوز عليها مسلمه يخلف منها عيال حسب الشرع بقي وفي الحلال برضه ، لكنه مش حلال عند اليهود .
ايه ده ازاي تطلقها او تتجوز عليها ، الحلال ده عندكم انتوا مش عندنا إحنا .
ف اليهود حضرتك فكروا في الفوكيره دي ، ازاي يخلي الشاب المصري اللي جاي يتجوز بنتهم يفكر الف مره قبل ما يطلقها او يتجوز عليها ، ولو عملها يخسر اللي وراه واللي قدامه ، وميلاقيش البلاط ينام عليه ، فما بالك انه يتجوز تاني .
وخطرت في بالهم فكرة القائمة اللي انتوا شايفينها دي ، واللي اتحط فيها كل محتويات البيت من الابره للصاروخ ، بمقياس ذلك الزمان ، حلال طيب لبنت شمعون لو المصري فكر  يتجوز عليها ، وإزاي يربطوة ربطة ميعرفش يفك منها ، ويكلبشوه كلابش يخليه يفكر الف مره يسيب بنتهم ويطلقها ، وأنه لو عمل كده يشحت حرفيًا .
موضوع القائمة ده سمع قوي وسط المصريين ، وأبتدت باقي الطبقات تقلد اليهود ، مهو معلش راشيل مش احسن من عيشة، ولا ماريكا اغلي من فوزية.
وابتدت القايمه تنتشر وتتطور لحد ما بقت قرءان عند المصريين ، وقانون اليهود اصبح هو العرف اللي لازم يتعمل مع كل جوازه .
آه احنا بنشتري راجل ، بس معلش امضيلنا علي القائمة دي سعادتك .
وأصبح العُرف اليهودي هو العُرف المتبع وسط المصريين ، نقل مسطرة وتقليد بلا تفكير ، تسميها غيرة، تسميها جهل ، تسميها طمع، المهم البنت ما تتجوزش من غير قايمة حتي لو هتعنس ، وقائمة مش اقل من قايمة بنت خالتها ، ويتكتب فيها الحق والمستحق والطاق طاقين ، ويمضي ويبصم عليها كمان .
....
دي صورة القايمة وقتها مكتوبه بالخط العبري المصري  ، اللي عملها اليهود ، وحطوا فيها حتي القشايه زي مانتوا شايفين  :-

1- زوج ملاعق           
2- بردة     
3-معرقة     
4- نصف رداء مشفّع     
5- جوكانية مشهر وردة
6- عرضي ونقاب         
7- جوكانية بياض
8- رداء قلموني           
9- جوكانية ونقاب ثان
10- عصابة             
11- منديل وملحفة
12- مرتبة طبري 4 قطع 
13- زوج مخدات رُّماني
14- زوج مخدات شمعي     
15- سطل، وطاسة،وكوز زيت بغطاه
.....
شايفين القايمة مين اللي بدعها واية تفاصيلها ؟!

"من أئتمن علي العرض لا يسأل عن المال  يا مصريين "

أظن الموضوع واضح وظاهر للعيان مش محتاج يستخبي، والقائمة اللي البعض متخيل انها بتحفظ حق بنته ، مامنعتش الطلاق والجرجره في المحاكم ، وأصبحت النسبة حالة طلاق من كل ثلاث حالات زواج .
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة